فاعلية السياسات الاقتصادية في السودان

السيد والي ولاية الخرطوم يسجل زيارة لمركز التنوير المعرفي
18 أكتوبر، 2016
منتدى مستقبل الاحزاب السياسية في السودان
18 أكتوبر، 2016

نظم مركز التنوير المعرفي ضمن سلسلة برامجه العلمية اليوم الأربعاء منتدى بعنوان ( فاعلية السياسات الاقتصادية في السودان ) حيث إستضاف فيها كل من الخبير الاقتصادي محمد إبراهيم كبج والسيد وزير الدولة بوزارة المالية والاقتصاد الوطني السيد الدكتور عبد الرحمن ضرار , وإبتدر الحديث الدكتور كبج منتقدا السياسات الاقتصادية الحالية واصفا سياسة التحرير الاقتصادي التي إعتمدها دكتور حمدي بأنها كانت تضخمية وسياسات الدكتور الراحل عبد الوهاب عثمان بأنها كانت إنكماشية وأنه هنالك سوء إدارة للموارد الاقتصادية وأسبقيتها , وقال المتحدث الثاني في الندوة الدكتور ضرار بأن حالة الاقتصاد ــ أي إقتصاد مثل الانسان في حالة ركود أو إنتعاش حتى إقتصاديات الدول الكبرى ولكن لا ينتهي ولا يموت وقليلا ما يصل إلى حالة الكارثة , ومن الصعب أن يكون الاقتصاد في حالة إتزان وعندما يصل إلى حالة إتزان يعني هو الذي لايرغب فيه شركائه في تغيير سلوكه لا المستهلك ولا المنتج ولا العامل .
وذكر السيد الدكتور ضرار بأن زيادة الناتج المحلي الكلي هو أهم مقياس للاقتصاد وقال بأن السودان عرف التخطيط الاقتصادي منذ فترة طويلة وهو من أقدم الدول في ذلك منذ العام 1946م بعد الحرب العالمية طلبت من الدول أن تنتقي مشروعات وفي السودان تشكلت للجنة لذلك وهذه اللجنة شكلت النواة الأولي للتخطيط الاقتصادي في السودان .
وأضاف ضرار بأن كل البرامج الاقتصادية في السودان لم تحقق أهدافها بنسبة 100% لأسباب معروفة أولها الحرب الأهلية وعدم الاستقرار السياسي وكذلك الكوارث الطبيعية التي أدت إلى تدمير البينات التحتية , وكذلك عدم إستقرار نظام الحكم والسودان منذ الاستقلال شهد ثلاثة نظم عسكرية وثلاثة نظم ديمقراطية وعدم إستقرار نظام الحكم وسياسة التحرير التي مرة تقدم ومرة تأخر كلها أثرت في السياسات الاقتصادية في السودان وكذلك من الأشياء التي أثرت في خطط الاقتصاد السوداني هنالك أسباب بنيوية وهيكلية حيث أن 40% منها تعتمد على الزراعة وهذه فيها إشكالية موسم جيد وموسم ردئ , فهو إقتصاد بنيته غير متنوعة وأن الاقتصاد ظل يواجه مشكلة الديون الخارجية من العام 1983م حيث تم طرده من صندوق النقد الدولي وحرم من أي تسهيلات وتموينات فظللنا نتحدث عن الإمكانيات الكبيرة في ظل عدم التمويل الدولي الكافئ , وأن هذه المشاكل التي تواجه السودان هي مشاكل متكررة وقديمة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.